المتسولون يستغلون ويرتكبون الجرائم… والداخلية تحذر

0 27

حذّر مصدر مسؤول من وزارة الداخلية من ارتكاب بعض المتسولين جرائم منظمة نتيجة ارتباطهم مع شبكات تستغل حاجة المحتاجين والفقراء في سوريا وتعمل على تشغيلهم على أرصفة الشوارع وأمام الحانات والمطاعم.

وبيّن المصدر أنه تم إلقاء القبض على العديد من المتسولين بتهم السرقة والمشاجرات والتحرش وغيرها.

وبحسب المصدر، فإن مهمة الحد من ظاهرة التسول تقع على عاتق وزارة الشؤون الاجتماعية من خلال إحداث مراكز خاصة للمتسولين بهدف تعليمهم وإصلاحهم من الناحية الاجتماعية ليعودوا عناصر فعالة في المجتمع.

ولكنه أشار إلى عدم وجود مركز لإعادة التأهيل بالنسبة للمتسولين، وهو ما يؤدي إلى إحالتهم إلى القضاء بالإضافة إلى وجود بعض الحالات الاجتماعية التي يحيلها النائب العام إلى المديرية لإيجاد الحلول المناسبة.

لافتاً إلى أن العبرة دائماً في تطبيق القوانين ولذلك فإن التشدد يعني تطبيق القانون بشكل صحيح وأن يكون القاضي على دراية فيما يتعلق بالنظر بالدعاوى المتعلقة بالتسول من خلال معرفة الأسباب الموجبة التي دفعت المتسول إلى هذا العمل.

وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن وجود مسودة قرار لرفع الغرامة المالية للبالغ الذي يشغل الأطفال، أو يمتهن التسول لما يزيد على 100 ألف ليرة سورية، وسجنه من 3 أشهر إلى 3 سنوات .

وبحسب الوزارة فهناك حملة واسعة النطاق لجمع هؤلاء الأطفال وإعادة تأهيلهم وإنقاذهم وخاصة أن أعداد الأطفال المتسولين زاد خلال الحرب بشكل كبير .

بدون تعليقات

اترك تعليق