انسحاب ساخن: الولايات المتحدة تقصف سوريا قبل انسحابها

تحت العنوان أعلاه، كتبت آنّا يورانيتس، في “غازيتا رو”، حول ضربة التحالف الدولي بقيادة اميركا التي أودت بحياة 50 سورياً، معظمهم نساء وأطفال، وتخوف الأكراد من انسحاب القوات الأمريكية.

وجاء في المقال: في سوريا، قتل أكثر من 50 إنسانا بقصف طائرات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن. حسبما أفادت الوكالة السورية للأنباء (سانا)، وقالت إن غالبية القتلى من النساء والأطفال.

ووفقاً للوكالة، فقد تم قصف مخيم بالقرب من بلدة الباغوز في محافظة دير الزور السورية. فثمة، في هذه البلدة، بؤرة لمسلحي تنظيم “داعش” الارهابي.

واضافت يورانيتس “في أوائل مارس، أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”، بدعم من الجانب الأمريكي، عن “معركة حاسمة” وشيكة ضد مسلحي التنظيم الارهابي في الباغوز”.

واوضحت الكاتبة، “وفي نهاية العام الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطة لسحب القوات الأمريكية من سوريا. ووصفت قيادة المجموعة (الكردية) إعلان البيت الأبيض “بالخيانة والطعن في ظهرها”. فهذا القرار، وفقا لقوات سوريا الديمقراطية، سيسمح لـ “داعش” بالانبعاث وخلق تهديد في الجزء الشرقي من البلاد. وفي محاولة لمنع خروج القوات الأمريكية، تحدث الأكراد عن تعزيز قوة عصابات “داعش” الارهابية”.

بدون تعليقات

اترك تعليق