عضو بمجلس الشعب السوري يهاجم صحيفة لبنانية

كلام حق يراد به باطل
وردت مقالة في صحيفة الاخبار اللبنانية تنتقد أداء مجلس الشعب خلال الدور الحالي . انا اريد ان اقول كوني انتمي لهذه المؤسسة العريقة وتشرفت ان اكون احد اعضاء المجلس خلال فترة ثلاثة سنوات لست ضد النقد وانا مع ان يتم نقد اي مؤسسة في الدولة السورية وهذا حق لكن هذا حق فقط للسوريين ولا يعني صحيفة لبنانية لا من قريب ولا من بعيد
الحياة البرلمانية بسورية عريقة وغنية واصيلة وهي حريصة على مهامها الدستورية والبرلمانية وكل المشاكل المطروحة آنية ومؤقتة وهي قابلة للحل وسبب التأزم والوضع الحالي هو القرارات احادية الجانب التي فرضت على سورية زورا و بهتانا.


من خلال عملي بمجلس الشعب انا اقول ان مجلس الشعب حريصا على المواطن السوري من خلال طروحات كل الزملاء في المجلس. نعم هناك مشكلة بعدم نقل جلسات المجلس على الاعلام السوري.


ولكن عجبي…..؟ منكم ولكم من كان في عينيه محرث يتحدث عن من في عينيه إبرة
انصح صحيفة الاخبار ان تكونو حريصين على مشاكلكم الداخلية المتراكمة وإيجاد الحلول لها في الأهم. وهنا يجب أن يكون قلمكم وجداني في حقكم وحقنا. فإذا التهيتم فينا فستنسون أنفسكم وشؤونكم. يعني الي بيتو من بلور لا يرمي الناس بحجارة.
وللحديث بقية

وليد الدرويش

بدون تعليقات

اترك تعليق