“قنبلة موقوتة”.. خلّصوا “نبّل” من الشياطين لتهدأ روح عماد

0 115

يستشهد عمادنا.. و يغتال صوت الحق الذي كان عونا للمستضعفين و لمن لا صوت له..

و بانتظار أن يأخذ القانون مجراه نتفاجأ بحجم المؤامرة… مؤامرة على وطن بكامله …

سأسميها مؤامرة لأن عماداً لم يكن ليسكت على ضيم او ظلم… لكنني الآن أشهد حجم الصمت الذي ساد معلناً أن “نبّل” لم تعد إلا مستعمرة لشياطين العصر الذين أرادوا ان يحكموها في غياب دولة انتظرناها أن تأتي ولم تأت…

سيقول قائل أن الدولة موجودة بمؤسساتها و أجهزتها الأمنية… وأنا اليوم أطالب من هذا المنبر بتحقيق عادل تُكشف فيه كل خيوط المؤامرة علي دم عماد.. عماد الذي ما كان ليسكت ولو اعطيتموه كنوز الدنيا لأنه حر والحر لا يسكت ولا يباع ولا يشترى..
سأسأل اليوم كل المسؤولين عن أمن نبل وأمانها … أين الضبط الذي كتب عن جريمة هزت نبل وهزت ضمير كل شريف وأين حيثيات القضية وأين دفنت تفاصيلها ولماذا ولمصلحة من.. وهل الدولار أصبح هو المتصرف في غابة تحكمها الذئاب…

ولكل المنافقين والمزاودين ولكل الذين باعوا واشتروا أقول: إن دم عماد لن يضيع.. وكلمة الحق ستبقى عالية ولو كره المتاجرون بالدماء… سيظل الشهيد عماد رمزا لكبريائنا ورمزا لنخوة يفتقدها كثيرون من تعودوا على البيع والشراء…

وإلى أن يفتح تحقيق عادل في القضية التي جرى التعتيم عليها ودفنها قبل أن يبرد دم عماد وقبل أن يوارى الثرى سيكون لنا كلام فصل فالقنبلة او الرصاصة او الشظية التي اغتالت عماد قتلتنا و قتلت شرف هذ البلد الذي لم يفرط به عماد… كان السند و الاخ في كل ما مر بنا من محن و اليوم نحن مطالبون ان نفجر قنبلة من العيار الثقيل لتنفجر بكل من ساوم على دم عماد و كان طرفا في ان نظلم مرتين مرة عندما اغتالوا عماد و مرة عندما لم يفتح تحقيق عادل في قضية استشهاده ..

 

المصدر: م. مجد شمس الدين رئيس تحرير موقع صامدون برس الاخباري

 

بدون تعليقات

اترك تعليق