لاجئة سورية في كندا تخترع شاحن يستخدم منافذ الهواء لتزويد أجهزة الطائرة بالطاقة

استطاعت اللاجئة السورية في كندا شوشي باكاريان من مدينة حلب، اختراع شاحن ملحق بقوة 5 فولط لطائرات (سيسنا)، يدير فتحات التهوية في الطائرة ويبرد الهواء عن طريق ضغطه، ومن المحتمل أن يصبح هذا النموذج الأولي ضرورياً للطيارين الذين يعتمدون على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لإدارة الحسابات والعمليات الجوية.

وتدرس باكاريان ذات الـ22 عاماً هندسةَ الطيران في جامعة (كونكورديا) في (مونتريال) في كندا، وتعمل في كلتا شركتي Bombardier Aerospace وStratos لصناعة الطائرات ومحاكاة الملاحة الجوية، وفي نفس الوقت كانت مشغولة أيضاً بإنشاء جهاز توليد طاقة متجددة للطائرات.

وبحسب موقع “دخلك بتعرف” فإن باكاريان كانت قبل ثلاثة سنوات من الآن؛ مع أبويها وأختها في لبنان يواجهون مستقبلاً مجهولاً، وذلك بعد أن تركوا موطنهم وهربوا كلاجئين، إلا أن الأوضاع الاقتصادية السيئة وفرص التعليم القليلة في لبنان دفعت العائلة للهجرة إلى كندا، لتعمل شوشي بداية في مطعم “ماكدونالدز” قبل أن تبدأ دارسة هندسة الطيران في أهم جامعات كندا.

وبعد اكتشاف ابداع شوشي وشغفها لهندسة الطيران وظفت (ناور كوهين)، مالكة شركة (ستراتوس) للطيران، (شوشي) بعد أن التقتها بأيام في برنامج توعية نسائية في مجالات الطيران، وهنا بدأت تعمل كمدربة على أجهزة محاكاة لطيران الشركة.

ونالت شوشي شهادة الثانوية خلال فترة جنونية من الحرب حيث كانتا تدرس والصواريخ والقنابل تنهمر على حيّهما، تقول (شوشي): ”كانت مدرستنا على خط النار، لذلك توجب علينا أن ندرس في روضة أطفال على مقاعد صغيرة لم تكن تسعنا.

بدون تعليقات

اترك تعليق