“لقمة صايم” وجبة بطعم الحب لكل سوري

“لقمة صايم ” بأيدي دمشقية أصيلة جمعتهم الإنسانية من كل الطوائف للجلوس على سفرة واحدة ململين جراح بعضهم ليقفوا ضد كل من أراد أن يفرقهم  هم شباب عاهدوا  وطنهم في ملتقى الوئام الوطني بدمشق ليمدو يد العون لأيتام الكنائس والمساجد ولكل سوري بحاجة إلى لقمة محبة

أمين سر مباردة “لقمة صايم” مروان البحري من الأخوة المسيحية قال لموقع رسول : أن الدافع الذي أتي به هو المحبة  فقط مضيفاً ” محبتنا لبعض، موجودين جيران مع بعض ،ربينا مع بعض أيدنيا و كتافنا لبعض،  ومامندير ضهرنا لبعض هيك ربينا نحنا”

محمود الموقم المتحدث الإعلامي بأسم الفعالية قال لموقع رسول ” أن هذه السنه هي السابعة إعلامياً لكن الفكرة موجودة منذ زمن الأجداد وكانت تسمى ب “السكبة”

والدافع كان نتجية الأزمة التي مرت على سورية فنحن أولاد دمشق قررنا أن نمد يد العون لإخوتنا من المهجرين والفقراء وعابري السبيل الذين اجبرتهم الحياة على على هذه المعيشة  لنجمعهم على سفرة واحدة وبلقمة محبة

يذكر أن ملتقى الوئام الوطني له عدة مبادرات خيرية تهدف لإعادة الصف عن طريق المحبة والسلام ومبادرة “لقمة صايم” لاتقتصر على الزائرين  فقط بل تدعم العديد من الجمعيات الخيرية المهتمة برعاية السوريين على جميع النواحي وتستمد دعمها “العيني” من السوريين أنفسهم

بدون تعليقات

اترك تعليق