أذا أنت في سوريا ف ..خسى الجوع

“خسى الجوع”  هي كلمة تعبر عن كرم وضيافة الشعب السوري فمن هنا بدأت  جمعية ساعد الخيرية مشوارها الرمضاني في دمشق

لتصل بعد سبع سنوات من العطاء بمساعي أهل الخير إلى مليوني وجبة للصائمين بفريق عمل  تطوعي يبدأ صباحاً ب ثلاث أشخاص ليصل إلى 70 شخص في اليوم الواحد  

بدر الهجامي متطوع على كرسي متحرك  بجمعية ساعد  قال لموقع رسول : رغم حالتي الصحية استطعت أن أقدم الكثير للجمعية بداية كان عملي هو في المطبخ من تقطيع وتقشير ..الخ  ومع تطور المنظومة العملية اصبحت مصوراً للجمعية فانتقلت من شخص يعمل لدى ساعد إلى شخص ينقل صورة عن كيفية عمل ساعد

بشار الحموي من مؤسسين حملة خسى الجوع قال لرسول : كلنا سوريين وهدفنا المساعدة في هذه الأزمة التي مرت على بلدنا فالمجتمع السوري مجتمع مترابط وأصيل ونحن لدينا القدرة على أن نكمل الطريق بمعونة بعضنا للآخر

تالا  الشابة الموظفة  تنتهي كل يوم من عملها وتأتي إلى المبادرة الإنسانية  قالت لموقع رسول  “بتمنى من كل شاب وصبية يجو يشاركونا برسم البسمة على وجه حدا محتاج ” مضيفةً أن هذه التجربة تجلب السعادة  والمتعة لها .

يذكر أن مبادرة خسى الجوع قد بدأت في دمشق منذ 7سنين وتطعم ” 7 آلاف”  صائم يومياً  وامتدت في هذه السنة لتصبح في محافظتي حلب والسويداء

بدون تعليقات

اترك تعليق