صحفية كندية تكشف معلومات عن تعامل “الخوذ البيضاء” بجبهة النصرة

صحافية كندية عملت في سوريا تكشف عن تعامل مباشر بين أصحاب “الخوذ البيضاء” والجماعات المسلحة المصنفة إرهابية، كجبهة النصرة، وفيلق الرحمن، وغيرهما من الفصائل المسلحة

كشفت الصحافية الكندية “إيڤا بارتليت” التي عملت في سوريا عن تعامل مباشر بين أصحاب “الخوذ البيضاء” والجماعات المسلحة المصنفة إرهابية، كجبهة النصرة، وفيلق الرحمن، وغيرهما من الفصائل المسلحة.

الشهادات التي جمعتها الصحافية عن “الخوذ البيضاء” في الغوطة الشرقية، وغيرها من الأماكن، تؤكد بارتليت “كانت كلها تخبرني بأن هذه المنظمة عملت يداً بيد مع كل الجماعات الإرهابية مثل: جبهة النصرة، وفيلق الرحمن، وجيش الاسلام”.

وأضافت “في الغوطة الشرقية أخبروني أيضاً عن فبركة الهجمات الكيميائية لتوريط الجيش السوري والحكومة السورية”.

وتتهم روسيا منظمة “الخوذ البيضاء” بفبركة أدلّة حول الكيماوي في سوريا، بينما يدافع عنها الأطلسي بشدة، وتعتبرها الولايات المتحدة “منظمة رائعة”.

الحكومة السورية من جهتها تؤكد أن “الخوذ البيضاء” تعمل لمصالح غربية، وتضم عملاء استخبارات.

بدون تعليقات

اترك تعليق