فرع الأمن الجنائي في دمشق يكشف جريمة قتل غامضة..القاتل من متعاطي المواد المخدرة

وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق حول وجود جثة شاب مجهول الهوية مصابة بعدة طعنات ومرمية في منطقة (الدويلعة) في ريف دمشق ولا يوجد ما يشير إلى هوية المغدور أو الفاعل .


ومن خلال التحري وجمع المعلومات تم تحديد هوية المغدور وتبين أن أصدقائه من ذوي السمعة السيئة ويتعاطون مادة الحشيش المخدر، وبعد تكثيف البحث عن المشتبه به تمكن فرع الأمن الجنائي في دمشق من إلقاء القبض عليه، وتبين أنه يدعى ( ف . ع )، وبعد التحقيق معه ومواجهته بالأدلة والقرائن اعترف بإقدامه على قتل المغدور ضمن منزل عربي مهجور عائد لجده في أحد أحياء مدينة دمشق بعد طعنه عدة طعنات بواسطة موس كباس على إثر مشاجرة حصلت بينهما، وأنه أخبر والدته وعمه بقتل المغدور واتفق معهما على إخفاء الجثة بمنزل مهجور، ثم قاموا بنقل الجثة بسيارة عمه ورميها في محلة (الدويلعة ) لإبعاد الشبهات عنهم .


تم إلقاء القبض على والدة القاتل المدعوة ( ح . ع )، وعمه المدعو ( أ . ع ) ، وبالتحقيق معهما اعترفا بالتستر على الجريمة وطمس معالمها والتخلص من أدواتها ونقلها من مكان الجرم إلى مكان آخر.
كما اعترف القاتل بتعاطيه مادة الحشيش المخدر، وقيامه بعد قتل المغدور بسلبه مبلغ / 8000/ ثمانية آلاف ليرة سورية وجهاز جوال نوع ( ايفون ) وتكسير الجوال لقطع صغيرة ورميها في الشارع العام .
تمت مصادرة السيارة المستخدمة في الجريمة، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل .

بدون تعليقات

اترك تعليق