قتلناه، والآن فليصمت العالم

0 120

تعهد البريطانيون بمنع التطرق لملف قتل خاشقجي خلال مؤتمر حرية الصحافة والإعلام المزمع عقده في لندن.

من جانبه قال مسؤول في وزارة الإعلام الكويتية: “إخواننا السعوديون قلقون بشأن عقد مؤتمر حرية الصحافة والإعلام في لندن، وربما لا يحضرون المؤتمر بسبب احتمالية طرح قضية قتل خاشقجي خلال المؤتمر. بينما نحن والسلطات البريطانية نتفهم جيداً موقفهم الصعب إلا أننا أخبرناهم أن عدم حضورهم للمؤتمر سيكون له عواقب أسوء.

وأضاف الكويتي: نحن وبناء على طلب الإخوة السعوديين زودنا السلطات البريطانية والكندية بشرط حضور السعودية للمؤتمر (عدم التطرق لقضية قتل خاشقجي). في يحين شدد البريطانيون على ضرورة حضور السعودية لهذا المؤتمر وذلك لإعادة إحياء الثقة المفقودة للسعودية، وفي الوقت نفسه تعهدوا بتكريس كافة الجهود لصرف الإنتباه عن قضية قتل خاشقجي خلال المؤتمر. ومن ناحية أخرى، فيما يتعلق بدور كندا في مؤتمر لندن الذي سيعقد في 10 يوليو فقد تشاورنا أيضاً مع السلطات الكندية نيابة عن السعوديين، وقالوا إنه من الصعب جداً منع التطرق لهذا الموضوع خلال المؤتمر وذلك لأن الموضوع الرئيسي لهذا المؤتمر هو حرية الصحافة خصوصاً بعد تقرير السيدة كالامارد, المقررة الخاصة للأمم المتحدة , التي قامت بنشره مؤخراً حولقضية قتل خاشقجي وإشاراتها صراحة إلا القتل المتعمد لخاشقجي والدور المباشر للحكومة السعودية ولا سيما ولي العهد محمد بن سلمان.

في ختام حديثه قال المسؤول الكويتي بالطبع فإن الكنديين في حاجة ماسة إلى استثمارات إخواننا السعوديين ويتطلعون إلى تحسين العلاقات مع المملكة السعودية بعد التوترات التي سادت العلاقات فيما بينهم في العام الماضي هذا الموضوع واضح بشكل جلي في تصريحاتهم لذلك وعدونا بمحاولة منع التطرق لقضية خاشقجي خلال المؤتمر وبدورنا سنقوم بنقل موقفهم هذا للأصدقاء السعوديين.

بدون تعليقات

اترك تعليق