نيودوس تنحرف عن مسارها “+18”

خاص رسول

في مثل هذه الأيام القاسية وخصوصاً زمن الأزمة السورية التي عاش بها الشعب السوري بكل مجرياتها والتي حولت حياة البعض إلى جحيم، حيث يلتجأ غالب الشباب السوري لتمضية باقي وقته إن وجد بشيء يروح به عن نفسه كالمزاح مع الأصدقاء أو مشاهدة المسلسلات أو المقاطع الكوميدية التي تنتشر عبر وسائل الاتصال الحديثة ك الفيس بوك وغيره بمختلف أنواعها أو أشكالها

لكن ما جرى خلال الأيام الماضية قد آثار دهشة بعض الشباب السوري المثقف حيث انتشر مقطع فيديو لأضخم الصفحات السورية المشهورة بالفكاهة “نيودوس” يضم عدد من الشبان والشابات المحجبات !! ليسألهم عن رأيهم بالتحرش ” التلطيش” الذي يحصل من قبل الشباب تجاه الفتيات لتكون الأجوبة والمفاجأة وبكل حياء نعم نحب هذا الشيء

المتابعين عبروا عن استيائهم لما يحصل في واقع الجيل الناشئ فبدل أن تكون المقاطع الفيديو للترويح عن النفس وتحسين المزاج أصبحت مصدراً خطير للانحراف الأخلاقي، فالمتلقي لهذه المقاطع يشعر وكأنه يعيش في أحد ولايات أمريكا “لاس فيكاس” متناسياً الأعراف والعادات التقاليد الشامية التي تربى عليها آباءنا

 وأما عن منهجية القضية المركزية “فلسطين” فلن ننسى قول عمر المختار رحمه الله عند إعدامه من قبل الاستعمار البريطاني والذي كان من أول المساهمين في الحرب على سورية “إن موتي ليس النهاية؛ سيكون عليكم مواجهة الجيل القادم والأجيال التي تليه “

يذكر أن نيودوس هو أحد أكبر الصفحات السورية ويتابعه أكثر من مليون شخص ولم يسبق له نشر هكذا مقاطع تحرفه عن مساره

بدون تعليقات

اترك تعليق