اندلع حريق داخل إحدى محطات المحروقات ” سادكوب ” في العاصمة دمشق ظهر أمس الثلاثاء ما تسبب بأضرار مادية في المكان.

وذكرت صفحة ” الشرطة ” التابعة لوزارة الداخلية، أن حريقاً اندلع في محطة سادكوب بضاحية قدسيا في ريف دمشق ناتج عن احتراق سيارة خاصة ودراجة نارية.

وأفادت مصادر الصفحة بأن فوج إطفاء دمشق والجهات المختصة توجهوا فوراً إلى المحطة وتم إخماد الحريق على الفور.

وتسبب الحريق بأضرار مادية جسيمة دون وقوع أية إصابات بشرية تذكر، فيما تستمر التحقيقات حتى الآن لمعرفة سبب الحريق.

وقبل 5 أيام مضت، اندلع حريق هائل في معمل دهانات على أوتستراد دمشق – درعا تسبب بأضرار مادية كبيرة دون أن تعرف أسبابه بعد.

يشار إلى أن العاصمة دمشـق شهدت في الأشهر الأخيرة عدة حرائق كان أغلبها ناتج عن ماس كهربائي أو القطع الترددي للكهرباء، إلا أنه أول مرة يحدث فيها حريق من هذا النوع .

كشف تقرير أن دواعش منشقين عن تنظيمهم في العراق وفارّين إلى سوريا، نقلوا معهم عدداً لا بأس به من الأطفال والمختطفات الإيزيديات لبيعهم في “أسواق النخاسة”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن الناشط الإيزيدي البارز علي الخانصوري قوله إن المئات من عائلات المسلحين الذين انشقوا عن داعش في العراق، نقلوا معهم فتيات ونساء وأطفالا مختطفين إيزيديين، إلى مدينة حلب وريفها وإدلب.

وأضاف أن المسلحين المنشقين أصبحوا الآن مع التنظيمات الأخرى مثل “جبهة النصرة”، و”أحرار الشرقية”، و”أحرار الشام”، و”الجيش الحر”.

وأوضح أن هؤلاء المسلحين يعرضون المختطفين الإيزيديين للبيع بأموال طائلة.

وكشف حسين قايدي مدير مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين في العراق الاثنين الماضي، أحدث إحصائية لعدد الناجين من داعش، مشيرا إلى أنه منذ أكتوبر 2014 تم تحرير أكثر من 3450 إيزيديا، بينهم أغلبية من النساء والأطفال.

وأشار قايدي إلى معلومات لدى مكتبه تفيد بوجود عدد كبير من المختطفين الإيزيديين في مخيم الهول في المنطقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، أو المناطق السورية الأخرى التي كانت تحت سيطرة “داعش”.

أعلنت الشرطة الألمانية في برلين أن فتاة تبلغ من العمر 13 عاما، ادعت تعرضها للخطف بمساعدة صديقها البالغ من العمر 18 عاما، للحصول على فدية من والدها.

ووفقا لما نشره موقع “ياهو نيوز”، قامت الشرطة بعملية تحقيق وبحث واسعة النطاق شارك فيها 280 شرطيا.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة باتريشيا بريمر إن أجهزة الأمن تلقت نبأ الاختطاف المزعوم ليل الخميس الماضي.

وتمكنت الشرطة من القبض على الفتاة وصديقها في أحد شوارع برلين.

ونقلت الفتاة إلى مكتب رعاية الشباب بالمدينة لرفضها العودة إلى منزلها، فيما اعتقلت الشرطة الشاب البالغ من العمر 18 عاماً.

وقالت بريمر إن الفتاة وصديقها مواطنان سوريان، لكنها لم تذكر حجم الفدية التي طلبها الشابان من والدها، لكن الصحف المحلية ذكرت أنها طلبت نحو 44 ألف دولار.

عثرت القوى الأمنية مساء السبت على عائلة كاملة مكونة من اربعة أشخاص مقتولة بطريقة وحشية داخل منزلهم الكائن في حي الصاخور شرق مدينة حلب.

وأفادت مصادر محلية أن الضحايا الأم ( ب ك ) تولد 96 و طفليها ( م ق ) و ( م ق ) تولد 2015 و 2017 و جدتهما ( د ق ) تولد 58 عثر عليهم مقتولين باستعمال آلة حادة في منزلهم مساء اليوم، حيث قامت القوى الأمنية بتطويق مكان الحادث و باشرت التحقيقات الأولية.

مصادر طبية في حلب أفادت أن الأم حامل بالشهر التاسع، حيث أكدت وقوع الجريمة كما ذكر رئيس الطبابة الشرعية في سوريا الدكتور زاهر حجو الجريمة على صفحته الشخصية دون التطرق للتفاصيل بانتظار انتهاء التحقيقات الجنائية.

ذكر مراسل سانا أن مدنياً استشهد وأصيب خمسة آخرون نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارة على المتحلق الجنوبي جنوب مدينة دمشق قبل ظهر اليوم.

وأظهرت التحقيقات أن الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة مزروعة بسيارة بيجو وأسفر عن استشهاد سائق السيارة وإصابة خمسة آخرين كانوا قرب المكان تم إسعافهم إلى مشفى دمشق لتلقي العلاج.

أعلنت الرئاسة السورية يوم الثلاثاء أن إدارة “إنستغرام” أغلقت حسابها على موقعها دون سابق إنذار، وقالت إن المرحلة القادمة قد تشهد مزيداً من “الحرب الناعمة على سوريا”.

وقالت الرئاسة السورية على صفحتها في “فيسبوك” و”تويتر”: “بعد إغلاق قناة رئاسة الجمهورية العربية السورية على موقع يوتيوب، مرات عدة، إدارة إنستغرام تقوم بإغلاق حساب الرئاسة على موقعها دون سابق إنذار أو تقديم سبب منطقي لذلك.. مع منع كل الأجهزة التي كان هذا الحساب يدار عبرها من الدخول إلى الموقع كليا”.

وأضاف المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة “مع تزايد الحصار الشامل المفروض على سوريا منذ بداية الحرب والذي اتسع على ما يبدو ليشمل بعض الحسابات والقنوات الرسمية والوطنية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تم إنتقاؤها بشكل مدروس من قبل إدارة تلك المواقع، فإننا ننبه جميع متابعينا إلى أن المرحلة المقبلة قد تشهد إجراءات أخرى مشابهة على صعيد العالم الافتراضي”.

وتابعت بالقول إن ذلك يصب في صالح تصعيد “الحرب الناعمة على سوريا” بعد انحسار الحرب العسكرية، مؤكدة أنه في حال طرأ أي جديد فإننا سنعلن عنه في حينه عبر وسائل الإعلام الرسمية المعروفة.

هذا وأنشأت الرئاسة السورية صفحة جديدة على “إنستغرام” لتمكين متابعيها من متابعة آخر الأخبار.

عثرت الجهات المختصة على طفل صغير مشنوقاً في بناء قيد الإنشاء بمحافظة دير الزور ، وتم بأقل من 24 ساعة القبض على القاتل بعد تلقي بلاغ عن جريمة .

وذكرت صفحة “الشرطة” التابعة لوزارة الداخلية أن طفلاً يبلغ من العمر 12 في دير الزور عثر عليه مشنوقاً بتاريخ 2019-4-21.

وتم إبلاغ قسم الشرطة في هرابش بوجود جثة الطفل (أ – د) مواليد 2007 وسرعان ما توجهت دورية من القسم إلى المكان برفقة الطبيب الشرعي الذي أكد حالة الوفاة شنقاً.

وبعد تحقيقات وجمع معلومات، تم القبض على القاتل بأقل من 24 ساعة بعد الاشتباه به ويدعى  (ب – م) مواليد 2001 وهو أحد المقربين من الطفل المغدور.

واعترف القاتل أنه عمد إلى شنق الطفل من خلال ربط حبل على عنقه وتعليقه بسقف شقة داخل أحد الأبنية قيد الإنشاء وتركه حتى فارق الحياة.

ولم يتبين بعد سبب إقدام الجاني على قتل الطفل والدافع الحقيقي لتلك الجريمة، وتم تقديمة إلى القضاء المختص ليصدر بحقه الحكم اللازم.

وفي مطلع العالم الحالي، تمكنت الجهات المختصة في محافظة دير الزور من اكتشاف جريمتي قتل بحق مواطنين اثنين، حيث تم إلقاء القبض على الفاعلين الذين كانلا يستقلان دراجة نارية وقاما بإطلاق النار على شخص في حي الضاحية وقتلهبعد محاولته منعهم من سرقة محل لبيع المواد الغذائية، كما تم الكشف عن جريمة أخرى تمثلت بقيام زوج بقتل والدة زوجته بعد سرقتها وحرق جثتها لإخفاء آثار جريمته.

يُعدُّ التّحرش من أخطر الآفات على المجتمع، فهو داء يتفشّى أثره المادي والنّفسي على المجني (عليه-ا)، وكذلك يعُمّ هذا الأثر على جميع أفراد الأسرة ويتسلل للمجتمع.

سأل موقع “هاشتاغ سوريا” بعض المواطنين عن حالات التحرش في وسائط النقل العامة، فجاءت الردود مختلفة من حيث التعابير والانفعالات، حيث تحدثت سناء عن معاناتها “كل كم يوم بطلع بباص النقل الداخلي، فيقترب بعض الشبان باتجاهي بنظرات أو بكلام، أما صحيح يلي استحوا ماتوا”، مضيفةً أن دور مراقب الخط لا يجب أن ينحصر على التأكد من التعرفة أو التزام السرفيس أو الباص بخط سيره.

من جهته، أحمد يكشف بأنه تعرض للتحرش رغم أنه شاب، ولكن من قبل رجل خمسيني: ” جلس بجانبي بالباص رجل يقارب الخمسين من عمره ووضع يده على قدمي فأزلتها ثم عاود مرة أخرى ووضعها حينها ضربته و نزل من الباص “.

تقول مديرة الفريق “غاردينيا” المهتم بالتوعية الاجتماعية والذي أطلق حملة ضد التحرش الجنسي و الإبتزاز “زينب العاصي” لـ هاشتاغ سوريا: إن حملة “من حقك” ضد التحرش انطلقت منذ شهرين بناءاً على استبيان بين الشابات عن أكثر القضايا التي يتعرضن لها وكان التحرش والإبتزاز أغلبها، مضيفةً: أن سبب الحملة هو التوعية الإلكترونية لجيل الشباب و تخفيف الأضرار و القدرة على استيعاب الأولاد عند تعرضهم إلى مثل هذه المشكلة.

وأوضحت العاصي أنه حتى الأن تم تسجيل 30 حالة إضافة إلى نسبة الرسائل الكثيرة التي تصل إلى رابط الصراحة على الصفحة الرسمية للفريق.

وبينت “لعاصي أن اعتمادهم الأساسي يكون إما توعية قانونية من خلال تواصلهم مع محامي مختص بأمور ابتزاز الحساب الوهمي على مواقع التواصل الاجتماعي، أو توعية نفسية من خلال التواصل مع أخصائية نفسية لتعزيز وتوكيد الذات ومعرفة أنواع التحرش.

ويشير مصطلح التحرش الجنسي إلى الأفعال التي تؤدي إلى الإيذاء النفسي والجسدي والجنسي وغيرها من أشكال الإيذاء الأخرى. ومن أشكاله الشائعة اللمس والملاحقة والألفاظ الجارحة. ونظرا لخطورة ظاهرة التحرش شددت الكثير من الدول قوانينها الهادفة إلى مكافحتها على أساس أنها جريمة يحاسب عليها القانون بالغرامات والسجن.

المصدر: هاشتاغ سوريا

تنتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مجموعات منها المغلقة ومنها المفتوحة تحت عناوين “فرص عمل في دمشق”، “فرص عمل في المنظمات”، “فرص عمل في فنادق ومطاعم” .. وهلم جر على هذا النحو وتلك الإغراءات.

وفي زمن التعلق “بالقشة” وقلة فرص العمل وصعوبة العثور عليها، بات كثير من السوريين من الشبان والشابات يلجأون إلى هذه المجموعات على مبدأ “نلاقي شي مفيد بهالفيسبوك” وفق ما قالت “إسراء” (30) عاماً خريجة جامعية لتلفزيون الخبر.

وتابعت الشابة التي “قضت وصدت”، على حد تعبيرها، في البحث عن فرصة عمل منذ تخرجها من الجامعة من قسم التربية، مناهج، قائلة: “كل محاولات البحث عن عمل كانت لا تعتمد على شهادتي، وأكثر ما صادفت من مهن هي مندوبة مبيعات في البداية”، مضيفة “أنا لا أقلل من شأن هذه المهنة لكني أريد أن أعمل بشهادتي”.

وفي قصتها مع “كروبات فرص العمل”، روت “إسراء” عن ذلك اليوم الذي صادفت فيه فرصة عمل في شركة “محترمة” كما عرفت الأخيرة عن نفسها، وما كان من الشابة إلا أن اتصلت بالرقم المرفق ليرد عليها رجل ويواعدها ليعرفها على مكان العمل ومهامها وفق ما سرد لها”.

وتابعت “إسراء” “اصطحبت والدي ولبست الزي الرسمي وكنت على موعد مع الرجل عند “وكالة سانا” وقدم لي وصفا عن لباسه لأعرفه، لكنه لم يكن يعلم أن والدي سيرافقني”، مردفة “وصلت على الموعد وعرفته من الوصف لكن المفاجأة كانت حين هرع الرجل عند رؤيته لوالدي بصحبتي”.

وماكان للاتصالات المتكررة التي همت عليها عند عودتها للاستفسار عما حدث مجيب، إلى أن فقدت الأمل وقطعت الاتصالات .. متسائلة: “ماغاية هذا الرجل عريض المنكبين؟!”.
“غادرت كافة هذه الكروبات ولم أعد أنقب فيها عن عمل”، ختمت الشابة.

وفي واقعة أخرى نشرت (…) فتاة على أحد هذه الكروبات، محذرة، ما مفاده “يابنات لا حدا يرد على فلان الفلاني علقت بنقطة لأعرف تفاصيل الشغل، صار يحكيني على الخاص كلام بيعبر عن أخلاقه الوقحة”، وفي غياهب هذه الكروبات وعلى هوامشها تنسِّق “أم ..” منشور “فيسبوكي” لاتبحث فيه عن فرصة عمل بل تبحث عن فتاة عشرينية للزواج، مع سرد للمواصفات المطلوبة” شقرة وعيون خضر”.

وفي زاوية أخرى من زوايا البحث عن فرص العمل، انتشرت مؤخرا “إيفينتات” التشغيل وفرص العمل التي تشارك فيها شركات ومؤسسات محلية وصناعية .. الخ، والتي تدعو إليها الشباب

والشابات مع اصطحابهم “لسيفياتهم” لإرفاقها مع “براشور” باسم كل شركة تستقطب الشباب من الخريجين الجامعيين لإيجاد فرص عمل.

لكنها في الواقع، على حد تعبير “محمد”، طالب جامعي، لتلفزيون الخبر، “ركضونا وشجعونا وحفزونا وعبينا السيفي وجهزناه ورحنا وأعطيناهن اياه … وشرحولنا عن شركتهن ووزعولنا براشوراتهم الخاصة .. وهاد وج الضيف ما حدا اتصل فينا”، على حد تعبيره، متسائلاً عن “غايات هكذا مبادرات إذا لم تحقق الغاية التي يرتقبها من يشارك فيها.؟.”.

وعملت ظروف الحرب وتداعياتها على خفض فرص العمل في القطاعين الخاص أو العام، وفقد كثير من السوريين لمصادر رزقهم الخاصة وأعمالهم، وبالتالي قلت فرص العمل التي كان يلجأ إليها السوريون في بعض المهن.

وعادت قطاعات الدولة لترتفع لديها وتيرة الإعلان عن وظائف في الدولة، مؤخراً، في مختلف القطاعات، في المقابل تكون الأعداد قليلة، والشروط عسيرة، ومن المتقدمين من ينجح في المسابقات لكن تعيينهم يبقى معلقاً، وفق شكاوٍ وردت لتلفزيون الخبر.

يذكر أنه، بحسب إحصاءات عالمية، تزايدت نسب البطالة في سوريا خلال الأعوام الأخير بشكل كبير، لتصل إلى “53 % بعد أن كانت تتراوح بين 8.6 % قبل الحرب.

المصدر: تلفزيون الخبر

قالت مصادر اعلامية لبنانية أن عصابة لبنانية خطفت موطناً سورياً أمس الجمعة بقوة السلاح داخل الأراضي اللبنانية أثناء توجهه إلى سوريا.

وبحسب المصادر، فإنه وبعد منتصف ليل الخميس – الجمعة اختطف أفراد عصابة “محمد أسامة” من التابعية السورية، عقب كمين نصبوه له عند مفرق عنجر، وكان متوجهاً إلى الأراضي السورية عبر معبر المصنع قادماً من بيروت.

ووفقاً لخطيبة أسامة التي كانت برفقته أثناء عملية الخطف، فإنه كان يقود سيارة من نوع “أودي سوداء اللون” وخطيبته إلى جانبه حين اعترضته سيارة جيب بزجاج داكن، واقتادته إلى البقاع, حيث تركت السيارة وخطيبته التي أفادت لمخفر المصنع بما تعرضوا له.

وأشارت المصادر إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الخاطفين طلبوا من أقارب “أسامة” وعائلته مليون دولار مقابل الإفراج عنه.

تابعونا